الشيك المسطر

أولا : تعريف الشيك  بشكل عام .

ثانيا : الشيك المسطر : 

 

 

أولا : تعريف الشيك  بشكل عام .

لم يضع المشرع المصري تعريفا معينا للشيك و لكن اتفق الفقهاء و القضاء على أساسيات معينة تتعلق بالشيك نتج عنها تعريفات كثيرة أهمها " هو أمر من الساحب إلى المسحوب عليه بأن يدفع بمجرد الإطلاع عليه مبلغا معين من النقود إلى المستفيد أو لإذنه أو إلى الحامل "

و نفهم من كدة :

1-   أن الشيك أطرافه ثلاثة : الطرف الأول هو محرر الشيك و هو ( الساحب ) والطرف الثاني هو غالبا البنك و هو ( المسحوب عليه ) والطرف الثالث هو حامل الشيك و هو ( المستفيد ) .

2-   أن الشيك موضوعه مبلغ من النقود فقط .

 

ثانيا : الشيك المسطر :

1-   يتميز الشيك المسطر عن الشيك العادي بوجود خطين متوازيين على صدر الشيك بينهما فراغ , و الحكمة من هذين الخطين تنبيه المسحوب عليه ( البنك) إلى ضرورة أن يكون المستفيد من الشيك أحد البنوك .

 

2-   و ده معناه انه لا يجوز أن يكون المستفيد من الشيك شخصا عاديا و إلا فتقوم مسئولية المسحوب عليه , و إذا افترضنا ان المستفيد من الشيك شخصا عاديا فيجب أن يقوم بتظهير الشيك تظهيرا ناقلا للملكية أو على سبيل التوكيل إلى أحد البنوك الذي يتقدم به إلى المسحوب عليه للوفاء بقيمته .

 

3-   التسطير على الشيك قد يكون عاما و قد يكون خاصا :

التسطير العام : هو ترك الفراغ بين الخطين على بياض دون الإشارة إلى اسم البنك المستفيد , و في هذه الحالة يجوز للمسحوب عليه الوفاء لأي بنك يتقدم بالشيك .

أما التسطير الخاص : فهو الذي يملأ فيه الفراغ بإسم بنك معين , و يترتب على ذلك أنه يلتزم المسحوب عليه بالوفاء لهذا البنك دون غيره وإلا ترتبت مسئوليته عن الأضرار الناتجة عن ذلك .

 

4-   و الحكمة من تسطير الشيك سواء تسطيرا عاما أو خاصا تفادي أخطار ضياع الشيك او سرقته أو تزويره حيث لا يجوز لمن يسرق الشيك أو يزوره التقدم لصرفه إلا عن طريق تظهيره لأحد البنوك و الذي يقوم بدوره بالتحقق من شخصية حامله .  

 

و قد وجب التنويه بأن منصة المتر لديها نخبة من اقوى المحامين المتخصصين في قضايا الشيكات في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية . 

 

 

بقلم المحامي / أ.محمد رفيق إبراهيم 

 

 



أحصل على 15 دقيقة أستشارة مجانية مع محامى.