الهروب من التجنيد و التخلف عن التجنيد وتخطى السن

س1 : ما هو التخلف عن التجنيد ؟

س2 : ما هي عقوبة التخلف عن التجنيد ؟ 

س3 : ما هو السن القانوني التخلف عن التجنيد ؟

س4 : ما هو الهروب من التجنيد ؟

س5 : ما هي عقوبة الهروب من التجنيد ؟

س6 : ما هو السن القانوني للسير في إجراءات الهروب من التجنيد ؟

س7 : متى تنقضي عقوبة التخلف عن التجنيد ؟

س8 : ما هي حالات الإعفاء النهائي من التجنيد ؟

س9 : ما هي حالات الإعفاء المؤقت من التجنيد ؟

 

بداية يجب ان ننوه ان الهروب من التجنيد او التخلف عنه يتفقا في انهما يعتبران نكولا عن الدور والواجب الوطني و عن حماية أراضيه وشعبه لذلك فنحن ننصح الشباب بعدم الإقدام على ذلك إطلاقا و ننصح بأن يكون الشاب مقداما للدفاع عن وطنه و أهله , و لكن يختلف الحكم في كلا الأمرين سواء بالنسبة للهروب من التجنيد او التخلف عنه فكلاهما يختلف في حكمه وآثاره كما سنوضح في إجابتنا على تساؤلاتكم الآتية :

 

س1 : ما هو التخلف عن التجنيد ؟

ج 1 : هو عدم التقدم للتجنيد في السن القانوني أو كان قد تقدم للتجنيد و لكنه لم يستكمل إجراءات التجنيد ( لم يتسلم الزي الميري و يلتحق بسلاح معين )

س2 : ما هي عقوبة التخلف عن التجنيد ؟

ج 2 : الحبس او الغرامة و غالبا ما تكون الغرامة و تتراوح قيمتها بين 3 آلاف جنيها و 10 آلاف جنيها حسب العذر المقدم من المتخلف عن التجنيد  , و يفضل أن يتم اصطحاب محام في تلك الحالة لأن المتخلف عن التجنيد يتم التحقيق معه و تحديد جلسة له .

س3 : ما هو السن القانوني التخلف عن التجنيد ؟

ج3 : تبدأ منذ بلوغ المتخلف عن التجنيد 30 سنة و يوما واحدا .

س4 : ما هو الهروب من التجنيد ؟

ج4 : هو ان يكون المجند قد استلم الزي العسكري وعرف السلاح الملتحق به .

س5 : ما هي عقوبة الهروب من التجنيد ؟

ج 5 : عقوبة الهروب من الجيش الحبس او الغرامة , فإذا تم القبض على الهارب من التجنيد فإنه يتم حبسه و يستكمل فترة تجنيده أما إذا كان قد سلّم نفسه في السن القانوني لذلك فيتم الحكم بالغرامة .

س6 : ما هو السن القانوني للسير في إجراءات الهروب من التجنيد ؟

ج6 : إذا كان الهروب قد تم قبل 1/4/ 2004 فإن السن القانوني 30 سنة و يوما واحدا أما بعد هذا التاريخ السن القانوني لذلك هو 36 سنة .

س7 : متى تنقضي عقوبة التخلف عن التجنيد ؟

ج 7 : تنقضي ببلوغ المتخلف عن التجنيد 45 سنة و يوما واحدا ( فلا يتم حبسه وتغريمه في تلك الحالة )

 

س8 : ما هي حالات الإعفاء النهائي من التجنيد ؟

ج 8 : 1- من لا تتوافر فيهم اللياقة الطبية لتلك الخدمة.

2- الأبن الوحيد لأبيه المتوفى أو الغير قادر نهائياً على الكسب.

3- أكبر المستحقين للتجنيد من أخوة أو أبناء المواطن الذي استشهد أو أصيب بإصابه تعجزه عن الكسب نهائياً بسبب العمليات الحربية.

4- أكبر المستحقين للتجنيد من إخوة أو أبناء الضابط أو المجند أو المتطوع الذي توفى بسبب الخدمة أو الذي أصيب بمرض أو عاهة بسبب الخدمة وكان من شأنها تجعله عاجزاً نهائياً عن الكسب.

5- من يتجاوز سن الثلاثين وهو مازال متمتعاً بسبب من أسباب الإعفاء المؤقت.

س9 : ما هي حالات الإعفاء المؤقت من التجنيد ؟

ج 9 : 1- الأبن الوحيد لأبيه الحي ويعتبر فى حكم من كان إخوته غير قادرون على الكسب نهائياً.

2- العائل الوحيد لأبيه الغير قادر على الكسب وكذا العائل أخيه أو إخوته الغير قادرين على الكسب.

3- العائل الوحيد لأمه الأرملة أو المطلقة طلاقاً بائناً أو كان زوجها غير قادر على الكسب.

4- العائل الوحيد لأخته أو أخوته غير المتزوجات.

5- أكبر المستحقين للتجنيد من إخوة أو أبناء الضابط أو المجند أو المتطوع أو المواطن الذى فقد بسبب العمليات الحربية ويزول هذا الإعفاء بمجرد عودته أو ثبوت وجوده على قيد الحياة ويعامل الغائب فى العمليات الحربية معاملة المفقود ألى أن يتضح موقفه وفى جميع حالات الإعفاء المؤقت يزول الإعفاء بزوال سببه ويجب على كل من زال عنه سبب الإعفاء أن يقدم نفسه إلى منطقة التجنيد والتعبئة المختصة خلال ثلاثين يوماً من تاريخ زوال السبب لمعاملته تجنيدياً بما يستحق.

6- إذا جند أحد الأخوين أو الأخوة أو استدعى للخدمة في الإحتياط، يعفي مؤقتاً من الخدمة العسكرية الإلزامية العاملة الأخ الأخر أو أكبر الأخوة الباقين بعد استبعاد غير القادرين منهم على الكسب، ويشترط ألا يكون من بين الأخوة اي متخلف عن التجنيد أو جاوز الثلاثين أو أخ معفي من التجنيد. ويزول الإعفاء بإنتهاء خدمة المجند الإلزامية أو فترة استدعائه للخدمة في الإحتياط أو عند فراره أو زوال عدم القدرة على الكسب .

 

 

و فى جميع حالات الإعفاء المؤقت السابقة يزول الإعفاء بزوال سببه، ويجب على كل من زال عنه سبب الإعفاء أن يقدم نفسه إلى منطقة التجنيد والتعبئة التابع لها فى خلال ثلاثين يوماً من تاريخ زوال السبب لمعاملته تجنيدياً بما يستحق.

 

و قد وجب التنويه بأن منصة المتر لديها نخبة من اقوى المحامين المتخصصين في القضايا العسكرية و التجنيد في جميع أنحاء جمهورية مصر العربية .  

 

 

بقلم المحامي / أ.محمد رفيق إبراهيم 

 

 



أحصل على 15 دقيقة أستشارة مجانية مع محامى.